منتدى خرابيش

ahmed awad

كيف تكسب ود أهل الفتاة التي تحبها؟

أنشئ بواسطة awad
المخربشين yousef ali watan ali moh moh momo nassar

قابلت فتاة أحلامك وكل شيء يسير وفقا لما توقعت. والآن بقيت خطوة واحدة هي الأهم في علاقتكما وهي أن تذهب وتقابل والديها وتكسب ودهما. بلا شك أن هذه الخطوة مخيفة وتحتاج إلى تدبير سريع ومضمون.
النصائح:
- إهتم بثيابك، ليس من الضروري أن تلبس بدلة، لكن هذا لا يعني بأن ترتدي نفس السروال القديم الذي ترتديه عندما تخرج مع أصدقائك، يجب أن تكون ملابس نظيفة وأنيقة. الخطوة التالية والأهم إذا كنت تضع وشما أو خاتما عليه صورة أو قلادة غريبة، فلا داع أن تبهر والدا الفتاة بذلك، فعلى الأرجح بأنهما لن ينبهرا، لا تقل هذه شخصيتي وحريتي الشخصية، لأنك ستخرج من الباب كما دخلت دون فائدة.
- كن هناك في الوقت المناسب، هذه طريقة عظيمة لإعطاء انطباع جيد عند أهل الفتاة. كلما تأخرت كلما بدوت غير جاد في العلاقة، وشيء آخر لك، إذا ساد صمت مزعج أثناء المقابلة، إلتزم الصمت أنت أيضا ولا تحاول كسره بنكتة لأن أول شيء ستقوله غالبا ما سيكون سخيفا، أترك لهما صدارة الحديث واستمتع بهدوء اللحظة.
- خاطب والديها باحترام وحتى عند ذلك لا تتجاوز الأدب معهم وإياك أن تنادي عليهم بأسمائهم المختصرة أو تخترع أسماء من عندك، لا تخشى الحديث معهم حول الأمور العامة، مثل القطع الفنية في البيت، مدح المشروبات والأطعمة البيتية التي قدمت لك. قد لا تشعر بالارتياح في البداية، وكذلك هما قد يجدان صعوبة في تقبلك وقد يبدو أنهما يبحثان عن أسباب انجذاب ابنتهما لك.
- عامل ابنتهما باحترام في جميع الأوقات. لا تجلس في سيارتك وتزمّر لها لتخرج لك عندما تصل المنزل. بدلا من ذلك اذهب إلى الباب دق الجرس أو الباب، لا تناديها بصوت مرتفع أو تنظر إليها بطريقة عاطفية أمامهم، إحتفظ بالرومانسية لوقت آخر عندما يرضى عنك أهلها، ولا تنسى أن تجلب معك الزهور، الشوكولا، كيس فاكهة، أو يمكنك أن تكون رقيقا.
- كن نفسك وإنما أكثر أدبا ولباقة، لا تبالغ في سلوكك وتصرّف بطريقة ودية. أنت تعرف الخطأ من الصواب، وتعرف بأن رشف الشاي لا يأتي عادة مع صوت صفير مزعج، وبأن المناديل موجودة للعطس والسعال، وأن الجلوس بظهر مستقيم يعني رجلا ثابتا ومسيطرا على الوضع.
- أغلق جهاز التلفون النقال أو حوله إلى النمط الصامت خلال المقابلة، أنت لا تريد أن يظن الأهل أن هناك شيئا آخر أهم من مقابلتهم.
وأخيرا لا تقل كل شيء عندك، واترك شيئا للأيام القادمة، وبالطبع، ما تخجل منه ويزعج الآخرين لا داع لذكره أبدا.

0 4

0